إكتشف كيف تحمي نفسك من السرطان طبيعيا

. . ليست هناك تعليقات:


  أثبتت مجموعة من التجارب أجريت على حيوانات المختبر, الأثر الكبير للمواد المسرطنة في إحداث مرض السرطان.
وتعد مادة النتروزامين من أشهر هذه المواد المسرطنة وهي من المواد الشديدة السرطنة المستعملة في التجارب المجراة على فئران المختبر، وتنتج هذه المادة عن طريق تناول ملح البارود أو ما يعرف بمادة نترات البوتاسيوم التي تضاف إلى اللحوم والأسماك للحفاظ على رطوبتها, وتستعمل أيضا لتثبيت لونها الأحمر مع منعه من التحول إلى اللون الرمادي الذي يميز اللحوم منخفضة الجودة و الغير المرغوب فيها تجاريا.
كيف تحمي نفسك من السرطان

إقرأ أيضا: أفضل مشروب لازالة الدهون و تقليص البطن
تقوم الجراثيم المعوية بتحويل مادة النتروزامين بعد تناول الوجبات التي تتضمن ملح البارود، وتتكون مادة النتروزامين أيضا بعد  شرب أو أكل مواد تحتوي على النترات مع وجود بقايا الطعام المتعفن بين الأسنان, مما يسرع عملية تحويل النترات إلى نتروزامين مسرطن عن طريق الجراثيم الموجودة بين الأسنان.

للوقاية من مرض السرطان ينصح بعدم تناول اللحوم المعلبة, كما ينصح بتناول السمك طريا طبقا للإرشاد القرآني: " لتأكلوا منه لحماً طريا ً" (سورة النحل 14). ويتجلى الإعجاز في قوله تعالى" لحما طريا " حسب ما أثبت علميا، أن الخمائر المحللة للبروتين في الأسماك تكون أكثر نشاطا من تلك الموجودة في اللحوم.
وتعمل خميرة الفوسفوليبديز على تحليل دهون الأسماك حتى لو تعرضت لبخار بدرجة الغليان لمدة 20 دقيقة.

إقرأ أيضا: أفضل نصائح غذائية لتخفيف الوزن

وتحتوي الأسماك على العموم على خميرة الثيامنيز التي تقوم بهدم فيتامين 1 B ولا تتوقف إلا عند تعرضها للحرارة عند الطبخ, و تنمو على الأسماك نوع من الجراثيم المحبة للبرودة و التي تساهم بشكل أساسي في تحللها و فسادها حتى أثناء تبريدها في الثلاجات, دون أن ننسى خاصية النشاء الحيواني الجلايكوجين الذي يتحول إلى حامض اللاكتيك ويعمل كمادة حافظة، لا توجد هذه الخاصية بتاتا في الأسماك لأن السمك يستنفد كافة الجلايكوجين أثناء عملية صيده في إنتاج الطاقة اللازمة في حركة مقاومة الاصطياد, و تتحقق هنا الفائدة الغذائية القصوى من الصيد البحري إذا تم استهلاكه طريا.

لوقاية فعالة من السرطان يجب البدء أولا بتنظيف الأسنان و الفم لتفادي عملية تحويل النترات الموجودة  بماء الشرب إلى نتروزامينات مسرطنة بواسطة الجراثيم الموجودة بين الأسنان .

لوقاية فعالة من تكون مادة النتروزامين وضع حد  لأسباب السرطان, ينصح بتنظيف الأسنان بواسطة معجون صيدلي خاص والتأكد من عدم ترك فضلات الطعام بين الأسنان.

كشفت العديد من الدراسات الطبية في السنوات الأخيرة عن فوائد متعددة لأحماض أوميجا 3 الدهنية، التى تنقسم إلى ثلاثة أنواع وهى، ألفا لينوليك حمض (ALA)، والحمض الدهني (EPA) وحمض الدوكوساهيكسانويك (DHA).

تساعد أحماض أوميجا 3 الدهنية في الحد من خطر الإصابة بالسرطان، حيث إن الأشخاص الذين يستهلكون أنواع السمك الغنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية يكونون أقل عرضة لسرطان البروستاتا و الثدي وأيضا سرطان القولون من الناس الذين يستهلكون كميات قليلة من أوميجا 3

ومن أهم المصادر الغذائية الأساسىة للأوميجا 3 هي الأسماك الدهنية، مثل الرنجة و السلمون والماكريل والأنشوجة، والسردين، وبذور الكتان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

الأرشيف